مرحبا بزملائنا من أعضاء مجتمع PIVX! أنا فخور بأن أعلن أننا سنبدأ بسلسلة مدونات جديدة تقوم بتغطية PIVX، السرية المالية و عبر الأنترنت، حالة العملات المشفرة، و الأهم من كل هذا – إلى أين سنتوجه لاحقا؟سنقوم بطرح دفعات من نثر PIVX في كل أسبوع، لذا عودوا إلى هنا بشكل متكرر أو تابعوا مواقع التواصل الإجتماعي خاصتنا للإعلانات فيما يخص آخر المنشورات. بالنسبة لمنشور هذا الأسبوع أنا أود طرح السؤال، إلى أين تتوجه PIVX؟ والاهم من هذا، لماذا تتوجه إلى هناك؟

اهداف اسمى

عندما اطلق موقع Amazon.com واجهته المتجرية الأصلية عبر الانترنت، كان يقوم ببيع شيء واحد فقط – الكتب. لقد كان هذا الأمر معتمدا لمدة طويلة من الزمن. و من ثم من المقر الرئيسي لهم في سياتل،أصبح موقع Amazon.com المكان المفضل لشراء الكتب عبر الانترنت خلال وقت كان فيه التسوق عبر الأنترنت لا يزال يعتبر من الهوامش البعيدة للمجنمع. في العالم في نهاية التسعينيات، سادت متاجر الكتب الكبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية بوجود عمالقة مثل بارنز آند نوبل و بوردر. في هذا اليوم أصبحت هذه الشركات مجرد ظلال لمجدها السابق، بكون بوردر قد أفلست بشكل كامل قبل سنين عديدة. لكن مع ذلك، نحن نعلم جميعا بما حدث منذ ذلك الحين. أصبح موقع Amazon.com هو العملاق النهائي في عالم التسوق عبر الانترنت و أصبح يبيع كل شيء من جزازات الاعشاب إلى الحليب المعالج. لكن ما علاقة ذلك ب PIVX؟ اسمحوا لي بأن اشرح. لقد كان موقع Amazon.com ناجحا لأنهم اختاروا هدفا بسيطا – أن يكونوا أفضل باعة للكتب عبر الأنترنت في العالم – و لقد نجحوا في ذلك. و من ثم بعد ذلك أن اصبحوا ناجحين ببيع الكتب قاموا بالتفرع لبيع الاقراص الليزرية و الافلام. و بعد أن نجحوا بذلك ايضا، قاموا بالتفرع لبيع كل شيء آخر. في العديد من النواحي، فإن PIVX مماثلة. لقد انطلق منشؤوها بهدف واحد. كان ذلك الهدف هو إنشاء عملة لإثبات صحة الحصة تكون سهلة الإستخدام، خفيفة، و قليلة التكلفة توفر أفضل تجربة مالية سرية. بشكل مبسط، كان الهدف هو إنشاء أفضل عملة سرية على الإطلاق.

شق طريقنا الخاص

ما يجعل من قصة PIVX مذهلة هو أنها على عكس العملات الأخرى التي تترجى الإهتمام و التي قامت ببساطة بنسخ و إعادة توسيم تقنية مشاريع موجودة اساسا، كنا نقوم بشق طريق جديد يوما بيوم منذ أن تم إطلاق المشروع. لقد قمنا بتحقيق أشياء كانت لولا ذلك مستحيلة لولا أن قام فريقنا بإيجاد الحلول. كمثال، لم يتمكن أي مشروع آخر من إنشاء معاملات سرية مجهولة الهوية بالكامل من خلال نموذج إثبات صحة الحصة للإجماع. لقد اعتمدت العملات السرية الأخرى على إثبات صحة العمل المكلف و المسرف. و هذا مجرد مثال واحد من بين الكثير منها. كل هذه الأهداف و الإنجازات التي حققناها تقود لهدف أساسي واحد. والذي هو، بالطبع، خطتنا الأصلية – إنشاء أفضل عملة سرية في العالم.

البقاء مركزين، البقاء صادقين

من الممكن أن تكونوا قد لاحظتم أن العديد من العملات اليوم تبدو بأنها تعيد ابتكار نفسها بشكل مستمر. ربما تكون قد بدأت من خلال تصريحها بأنها “الإيثيريوم التالية” قبل أن تتحول بسرعة إلى التصريح بأنها “قاتلة البيتكوين”، أو ربما حتى أنها أساس للبنية التحتية لمستقبل انترنت الأشياء. هذه المشاريع تستمر بالتغيير و تحوير رسالتها لأنها في الحقيقة تفتقر للقناعة. هم لا يملكون مبدأ واحد أساسي يمثلهم و يرشدهم للهدف النهائي. لكن على عكسها، نحن نملك القناعة. نحن نعلم ما نحن عليه، و إلى أين نذهب. ليس فقط هذا، لكننا نرغب بالمساعدة في رعاية مجتمع و فريق مفتوح، ودي، و يرحب بالقادمين الجدد. بالعودة للعام 2017 فقد قمنا بتحوير كبير في التوسيم خاصتنا، و بالنتيجة، قمنا بخطوات عظيمة تجاه جعل PIVX مشروعا وديا و شاملا. في المناخ الإجتماعي الحالي للعملات المشفرة، يكون هذا انجازا عظيما اساسا. في حين تعاني المشاريع الأخرى من المجتمعات السامة، تمكنا نحن من أن نصبح عكس ذلك.

المحطة التالية – الحرية

قد يبدو أن الهدف للسرية هو مسألة تقنية بحتة. إنها مجرد عقبة برمجية و ليس أكثر من هذا. ظاهريا قد يبدو هذا صحيحا، لكن يوجد هناك أكثر بكثير مما نقوم به من مجرد ربط أحد أكثر النصوص البرمجية لسلاسل الكتل تقدما في العالم. لكن على العكس، ما نقوم به هو بناء شبكة من الممكن لها أن توفر الحرية المالية و الرقمية و عبر الأنترنت الحقيقية من خلال السرية الكاملة. قد يبدو أن ذلك هدف سامي أو حتى مبالغ فيه، لكنه ليس كذلك. خلال الأشهر الماضية، كانت معالجات عمليات الدفع مثل Stripe, PayPal, و Patreon (من خلال MasterCard) تبدي كونها أكثر من راغبة بحجب حرية الكلام القادم بهيئة معاملات مالية لكي تتمكن من إبقاء المظاهر و إبداء فضيلتها. تمثل البيتكوين بديلا مرغوبا، لكنها لا تزال تعاني من حقيقة كون جميع معاملات البيتكوين قابلة للتتبع إلى أجل غير مسمى و بشكل غير مشروط. مع PIVX، نحن نؤمن بأن السرية و حرية التعبير هي من حقوق الإنسان و يجب أن لا يتم انتزاعها استنادا لنزوات مكاتب الشركات التي تحاول التباهي و القول “انظروا ما مدى نزاهتنا من خلال اسكاتنا لكلام الآخرين”. نحن نؤمن أن الحرية المالية تنتمي لجيوب الجميع و يجب أن تكون متاحة في كل يوم من أيام السنة (تبا لعطل المصارف). و اخيرا و ليس آخرا، نحن نؤمن بالحرية القادمة من استخدام عملة لا تخضع لتحكم الدولة، و التي تكون منيعة ضد التضخم، و التي لا تخضع لسلطة أحد أو شيء لأي سبب كان، بدون استثناء. لكن كما ذكرت اعلاه، نحن لا نزال نكتشف مجالا جديدا، و ذلك يعني أنه لا تزال هناك بعض الطرق لكي يتم سلكها قبل أن نصل هدفنا بحق و الذي حددناه في مبادئنا الإرشادية. متى ما تم ذلك، كما في حال Amazon.com، سنبدأ ببناء و التوسع في مبدأنا الإرشادي حتى نحقق التوازي التام مع اهدافنا للمستقبل. لماذا يجب أن نعاني بشدة لكي نكون الافضل؟ لأننا نؤمن بأنكم تستحقون ذلك. هل تملك PIVX أهدافا أسمى مما ينبغي؟ هل تهم القناعة و الإلتزام بالمبادئ في عالم العملات المشفرة، أم السعر وحده هو المهم؟ اخبرونا بارائكم في التعليقات أدناه

0 تعليق

error20
Wordpress Social Share Plugin powered by Ultimatelysocial